منتديات دنيا تكس
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك



شكرا

ادارة المنتدي دنـيا تـكس



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سمعنا جعجعة . . . ولم نرى طحيناً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بركات
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 703

تاريخ التسجيل : 26/06/2010

العمر : 41

الموقع الموقع : http://m1970live.yoo7.com


مُساهمةموضوع: سمعنا جعجعة . . . ولم نرى طحيناً   الأحد أغسطس 14, 2011 3:35 am

كتب صديق

أ /أسامه حامد
_____________________
سمعنا جعجعة . . . ولم نرى طحيناً
.
..
يمكن وصف اجتماع محافظ سوهاج والحاكم العسكري بأهالى مدينة جرجا بقاعة مجلس المدينة ، حيث اجتمع بنحو مائتي شخص يمكن وصفه بجعجعة الرحايا ، دون أن نرى طحيناً .
لا اعتقد ان المحافظ والحاكم العسكري قد اتيا للاجتماع بالاهالى وهما مقتنعين ان الاهالى ستستجيب لارائهم وتفتنع
وكذلك لا اعتقد ان أن الاهالى ذهبت لهذه الدعوة وعندهم مجرد امل لتلبية طلباتهم من قبل المحافظ وقائد الجيش
ما حدث داخل القاعة عكس شئ غاية فى الخطورة جموع غاضبة يمكن تقسيمها على النحو التالى :
- اسر شهداء ومصابين والمتضررين اقتصاديا وهم قلة فى القاعة
- جموع غاضبة من اجل الثار من القرية التى تهجمت على المدينة بمعنى اخر مدينة ضد قرية ، بندر ضد ريف وهم كثير مطالبهم ثورية انتقامية بحجة الثأر للشهداء (كلمة حق يراد بها باطل ) يريدون تطبيق القانون دون اجراءات قانونية ـ
- الوجهاء وراغبي الظهور والمتاجرة بالقضية على أمل ان يكسبوا ارضاً جديدة تنفعهم وقت الانتخابات . . بمعنى اخر نفس الفكر العقيم القديم للقفز على الاحداث ، بالاضافة لوجود كومبارس لهم فى القاعة .
- بعض المراقبين والمتابعين سواء افراد او احزاب او جماعات سياسية وهؤلاء آثروا الصمت حتى يروا ما تنتهى إليه الامور
- وافراد اخرين يمكن تصنيفهم ككومبارس
.
..
كلٍ يغني على ليلاه . . هكذا يمكن وصف ما سبق
حاول المحافظ والحاكم العسكري إقناع هذا الخليط الغريب الذي لا يمكن اقناعه بما هو ليس مقنع اصلا . . فى ظل مقاطعات للحوار وشد وجذب لأطراف الحديث باصوات مرتفعة وغاضبة لا تحترم اساسيات الحوار ، فاستنتج خلالها المحافظ لواء المخابرات السابق أنه يخاطب قوماً لا كبير لهم ولا قائد ، وبذكاء ضابط المخابرات استأذن لدخول الحمام ولكن كثيرون منا لا يرتاحون إلا فى حماماتهم الخاصة فانصرف تاركا خلفه حوارات وجدالات لاتغني ولا تثمن من جوع - لأنه فى الاصل لا يوجد طحين إنما هناك مجرد جعجعة ، ويجعله عامر

شكرا صديق أ / أسامه حامد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://m1970live.yoo7.com
 
سمعنا جعجعة . . . ولم نرى طحيناً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دنيا تكس :: قسم الأدبي و شعر و قصة و خواطر و مقالات :: احــــــــلى الخوطر و كــلام ومقالات عـــامه-
انتقل الى: